Rating: 5.0/5. From 1 vote.
Please wait...

ممكن أن يصبح التحديق من النافذة أمراً مسلياً، خصوصاً إذا كانت هذه النوافذ تحت الماء. وبات بإمكاننا أن نعترف بسريالية الفن تحت البحار

إذ أقام الفنان أندرياس فرانك، معرضا فنيا تحت الماء بعنوان “حكاية خرافية” وسط المياه الصافية في المحيط الهندي.
وعادة، يشتهر فرانك بمعارض فنية تحت الماء تثبت على حطام السفن.
إقامة المعارض المائية ليست مهمة سهلة، إذ تطلب الأمر قيام الغواصين بحمل أعمال فنية بعناية مصنوعة من البلاكسي غلاس بقيمة 15000 ألف دولار لكل لوحة.
وتعتبر هذه الأعمال الفنية صديقة للبحار، إذ توفر مياه البحر والطحالب اللمسات الأخيرة على العمل الفني

اكثر ما اثار حماس الزائرين للمعرض والذين هم جميعا ً غواصين هو اندماج اللوحات واحساس الفنان مع الطبيعة

نحن الأن نشعر بمتعة متابعة الخبر كيف كان إحساس الغواصين وهم يحدقون الى اللوحات عن قرب …؟؟

 

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى القائمة البريدية لدينا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

You have Successfully Subscribed!