Rating: 5.0/5. From 1 vote.
Please wait...

 

سمكة الرأس الشفافة

جرى العثور على هذه السمكة للمرة الأولى عام 1939 في المياه العميقة للمحيطات، قرب كاليفورنيا، وتتميز بأنها تمتلك رأس شفاف، يمكن لنا ان نرى مايجري داخله، ولذلك فهى ايضا تستطيع ان ترى من خلال جمجمة رأسها إذ ليست لديها عيون خارج جمجتها.
عيونها الداخلية حساسة للغاية للضوء وتتفاعل بطريقة تشبه عمل المنظار الليلي وهي تملك عدسة مفلطحة تشبه الصحن وهو ما جلعها تلقب بـ”سمكة عيون البرميل”.
عيونها الداخلية حساسة للغاية للضوء وتتفاعل بطريقة تشبه عمل المنظار الليلي وهي تملك عيون انبوبية تشبه البرميل وهو ما جلعها تلقب بـ”سمكة عيون البرميل”.
وهي قادرة على التحرك الى الامام والى الاعلى.
هذه السمكة لها فم صغير وجسمها مغطى بحراشف كبيرة.
توجد في الأماكن المظلمة في المحيط الهادئ وعلى عمق 600 متر من سطح البحر يصل طولها إلى 30 إنش (ما يعادلى 75 سم) وتبقى ساعات طويلة دون أدنى حركة، ويفسر بعضهم الأمر على أن ذلك يعود إلى رغبتها في تسهيل مهمة صيد فرائسها.

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى القائمة البريدية لدينا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

You have Successfully Subscribed!