Rating: 5.0/5. From 3 votes.
Please wait...

 القاتل الصامت – أول اكسيد الكربون Co

تحدثنا في قسم مخاطر الغوص عن الامراض والاصابات التي تواجه الغواصين اثناء ممارستهم لهواية الغوص ، وتم تحديد الاصابات وجدولتها ضمن نوعين الأول بسبب تأثيرات خارجية مثل الاصابات بفعل الكائنات البحرية او اللسعات من كائنات سامة أو هجمات كائنات اخرى ، ونوع فيسولوجي بسبب عدم التقييد بالانظمة وتجاهل استخدام جداول الغوص وما تنص عليه قوانين ومعادلات تكيف الاجسام مع الضغط في الاعماق .

اليوم ومن خلال تناولنا لهذا المقال سنتحدث عن نوع أخر من الاصابات التي تصيب الغواص بسبب اللامبالاة أو بسبب إهمال وعدم الحرص على التفاصيل المتعلقة بالسلامة والأمان ، وسنثبت ذلك من خلال توضيحنا لاصابات خطيرة وقاتلة بفعل غاز أول اكسيد الكربون الذي سنوضح كل ما يتعلق بهذا السم القاتل وكيف يصيب الغواص .

إن غاز أول اكسيد الكربون Co  هو غاز لا طعم له ولا رائحة ولا لون ويصعب اكتشافه بسهولة ، لذلك سمي بالقاتل الصامت

يتشكل غاز آحادي اكسيد الكربون من عملية احتراق غير كاملة للمواد العضوية ، لماذا عملية غير كاملة بسبب عدم اكتمال مثلث الاحتراق ونقص ضلع الاكسجين الذي بدوره يمكن ان يحوله الى غاز ثاني اكسيد الكربون  Co2 الغير قاتل ، ويعمل غازنا القاتل هذا على التخلص من الاكسجين في جسم الكائنات بعد استنشاقه وهو غاز مرتبط جدا ً بعملية الهيموغلوبين لدى الكائنات التي تستخدم هذا المركب في اجسامها ، لذلك هو ليس خطير ولا قاتل للكائنات الاخرى مثل النباتات كونها تعتمد على مركب التمثيل الضوئي الكيروفيل أو اليخضور حسب ما ورد في كتب علم الاحياء التي فسرت عملية التمثيل الضوئي ووضحت ابعادها العلمية ومن خلال مراقبة النباتات التي تعرضت لغاز أول أكسيد الكربون في مناطق معينة تضرر بها الانسان  وسلمت النباتات فيها من الاصابة أو التأثر بهذا الغاز السام بالنسبة لنا .

كيف يتشكل هذا الغاز السام وما هي مصادره :

تشمل مصادر أحادي اكسيد الكربون Co  دخان السجائر وحرائق مناجم الفحم والمولدات الكهربائية وسخانات المنازل ومواقد الحطب وعوادم السيارات وبالنسبة لنا كغواصين وما يهمنا بالتحديد هو بسبب ضواغط اسطوانات الهواء الكمبرسور ، أذا كان ضاغط الهواء موجود في أماكن ملوثة وتم تعبئة اسطوانات الغوص ولم يكون هناك متابعة لحالة الفلاتر واقنوات تصفية الهواء بشكل صحيح قد يدخل غاز أول اكسيد الكربون الى الاسطوانة ، واذا تسرب بعض الزيت على الفلتر أيضا ً قد يؤدي الى تسريب اول اكسيد الكربون في حال احتراق اسلاك المحول في ضاغط الهواء سيتولد تلقائيا ً غاز أول اكسيد الكربون وسيتم ضغطه بشكل كبير وجزيئات كبيرة في اسطوانة الغواص ، والمشكلة الحقيقية تكمن أنه لا يمكن اكتشاف هذا الغاز بواسطة اجهزة فحص نسبة الاكسجين ولا من خلال شم الهواء او تذوقه اثناء التنفس الطريقة الوحيدة هي بتحليل غازات يمكن أن نقوم به من خلال شركات ومختبرات تعبئة اسطوانات الغازات الطبية المستخدمة في المستشفيات ، لذلك حصل هذا الغاز على لقب القاتل الصامت .

تتمثل اعراض الاصابة الخفيفة بتسمم أول اكسيد الكربون بالصداع والدوار بينما تكون الاعراض مختلفة اذا كانت الاصابة شديدة وقد تؤدي الى خلل في وظائف الجهاز العصبي المركزي  وضيق في التنفس واعتلال في القلب والوفاة .

كيف نكتشف الإصابة :

كغيرها من الاصابات لتسمم أول اكسيد الكربون اعراض تظهر مباشرة على المصاب ولتوضيح هذه الاعراض ومن خلال تجربة شخصية مررت بها قبل كتابة هذا المقال استطيع أن اصف الاعراض بالتفصيل التي قد تصيب الغواص تحت الماء وهي :

  • صداع متوسط الى شديد
  • تشويش متوسط الى شديد في الرؤية
  • ضعف التركيز

ومن الممكن ان تظهر هذه الاعراض على عمق 18 متر ويمكن أن تزداد بسبب تأثير الضغط ، لذلك ينصح بأنهاء الغوص فور الاحساس بهذه الاعراض بعد اعطاء اشارة للزميل بوجود مشكلة واشارة انهاء الغوصة والتوجه الى السطح بطريقة صحيحة .

على السطح يمكن ان تتطور الاعراض الى التالي :

  • صداع شديد وقوي
  • تغبيش بالرؤية ضعيف الى متوسط
  • ضعف في الذاكرة وعدم التركيز
  • تخدر في الأطراف

كما من الممكن ان يكون للاصابة اعراض اخرى لم نستطع ان نتوصل الى معرفتها من خلال التجربة الشخصية او عملية البحث عن تفاصيل هذا النوع من الاصابات التي اجريناها خلال بحثنا ، ومن الممكن ان تختلف الاعراض التي يصاب بها غير الغواصين يجب الانتباه أن مقالنا هذا يعبر عن تجربتنا فقط وعملية بحث اعتمدت على جهود فردية بدون أي مرجعية علمية 

طرق العلاج والاسعافات الللازمة :

يعالج المصاب على المركب بأعطائه مسكن للصداع ووضعه بوضعية مريحة ويجب تجنب بذل اي مجهود واعطائه اكسجين مضغوط بنسبة 100 % من قبل شخص مؤهل للقيام بذلك .

يتم نقل المصاب الى اقرب مركز عناية طبية ويتم اجراء تحاليل الغازات بالدم ومن الممكن ان يتطلب العلاج علاجه بغرفة الضغط .

كما يجب الانتباه الى أن قدرة التحمل لدى الاشخاص للاصابة بغاز اول اكسيد الكربون قدرة متفاوتة تؤثر بها عوامل كثيرة من أبرزها وأهمها عامل الضغط الجوي و مستوى النشاط ومعدل استهلاكه للهواء من الاسطوانة ، كما يوجد أمراض تجعل من الشخص اكثر تأثرا ً بهذا الغاز مثل المصاب بأمراض في الدماغ والاوعية الدموية والقلب ، ومرضى الأنميا المنجلية وامراض الدم الأخرى ، واضطرابات معدل الايض .

وفي حال تم التعرض لمثل هذا الموقف يكفي ان تتأكد من تفريغ الاسطوانة من الهواء بشكل كامل وتعبئتها من مركز غوص موثوق ، ولا تهمل أبدا ً اختيارك للمركز الذي تعبئ اسطواناتك من خلاله وتفقد بنفسك نسبة الغاز الموجودة في الاسطوانة وكن اول المهتمين بسلامتك وحياتك أثناء ممارستك لهواية الغوص .

 

 

 

 

 

اشترك في نشرتنا الإخبارية

انضم إلى القائمة البريدية لدينا للحصول على آخر الأخبار والتحديثات من فريقنا.

You have Successfully Subscribed!